المستشارة الاتحادية ميركل تثني على عمل مكاتب الشؤون الصحية المحلية

تصريح المستشارة الاتحادية المستشارة الاتحادية ميركل تثني على عمل مكاتب الشؤون الصحية المحلية

أشارت المستشارة الاتحادية أنغيلا ميركل إلى الأهمية التي تكتسيها مكاتب الشؤون الصحية في مكافحة فيروس كورونا. في هذا السياق يؤدي قطاع خدمات الصحة العامة "دوراً جوهرياً"، حسب ما صرحت به المستشارة بعد اجتماع عبر الفيديو مع موظفات وموظفين مكتب الشؤون الصحية التابع لدائرة هارتس، مؤكدة "أينما كانت هناك حاجة إلى المساعدة والتقوية، فسرعان ما سنقدمها بالتشارك مع الولايات الاتحادية."

تصريح المستشارة الاتحادية

تصريح المستشارة الاتحادية

Foto: Bundesregierung/Denzel

بيان صحفي

يوم الاثنين في 11 أيار/مايو 2020 عند الساعة 15:08 بعد الظهر في برلين


الموضوع: اجتماع عبر الفيديو مع كل من مكتب الشؤون الصحية التابع لدائرة هارتس في ولاية ساكسونيا-أنهالت ومدير دائرة هارتس ورئيس وزراء ولاية ساكسونيا-أنهالت

المتحدثة: المستشارة الاتحادية الدكتورة أنغيلا ميركل


المستشارة الاتحادية الدكتورة أنغيلا ميركل: طاب يومكم حضرة السيدات والسادة. لقد استضفت زيارة بين قوسين، أي أننا عقدنا قبل قليل اجتماعاً عبر الفيديو مع كل من مكتب الشؤون الصحية التابع لدائرة هارتس ومدير دائرة هارتس ورئيس وزراء ولاية ساكسونيا-أنهالت السيد هازلهوف. لقد رغبت من خلال هذا "الزيارة" إلى مكتب شؤون صحية أن أتقدم بجزيل الشكر بشكل رمزي ونموذجي إلى كافة مكاتب الشؤون الصحية في جمهورية ألمانيا الاتحادية وأن أستعلم في الوقت نفسه حول عمل هذه المكاتب بشكل خاص.

نعرف جميعاً أن مكاتب الشؤون الصحية العامة وقطاع خدمات الصحة العامة قد أدت دوراً جوهرياً في مكافحة هذه الجائحة. من غاية الأهمية في هذا السياق أن تتمكن مكاتب الشؤون الصحية من العمل بشكل جيد وعلى أكمل وجه - وهذا ما تقوم به الموظفات والموظفون في هذا القطاع - وأن يحيطونا علماً حين يحتاجون إلى الدعم والتقوية. وقد شغلت هذه النقاط حيزاً هاماً في حوارنا. لقد قدمنا الدعم الإضافي لهم عبر ما يعرف بالكشاف وكذلك أيضاً عبر الجيش الألماني المستعد بدوره لتقديم الدعم المطلوب عند اقتضاء الضرورة. فمكاتب الشؤون الصحية جهات مهمة جداً، حيث سيتبين ما إذا سنتمكن بالفعل من تتبع كافة المخالطات عند وقوع إصابات جديدة بالعدوى.

من هذا المنطلق اكتسب الحوار مع مكتب الشؤون الصحية أهمية كبرى بالنسبة لي اليوم. له ولموظفيه من صميم القلب الشكر الجزيل على ذلك. واسمحوا لي أن أؤكد لكم أن عصب هذا القطاع هو هؤلاء العاملون المجتهدون والمتفانون، وسينجحون في تأدية هذه المهمة. وأينما كانت هناك حاجة إلى المساعدة والتقوية، فسرعان ما سنقدمها بالتشارك مع الولايات الاتحادية.

إنما يهمني جداً أن ألفت الانتباه مجدداً بأننا ندخل مرحلة جديدة للجائحة وبأننا نحتاج بالفعل إلى أن نكون على أتم اليقين بأن الناس يلتزمون بالقواعد الرئيسية في ظل تخفيف القيود الجاري، أي أن يلتزموا بالتباعد الاجتماعي ويرتدوا الكمامات الواقية ويراعوا بعضهم بعضاً. هذا مهم جداً.

شكراً جزيلاً


 

Schlagwörter